-->

تداول العملات

تداول العملات

    تداول العملات من التجارة الرابحة، والتي من الممكن أن يبدأ الكثير من الشباب فيها، إلى أن يمكنهم تكوين ثروة مالية تعود عليهم بالنفع، وربما الشباب في الخليج هم أكثر الشباب الذين بدأوا في هذا الأمر، حيث أنه مربح بنسبة أكبر من البورصة، وخاصة مع ظهور العديد من التطورات التكنولوجية التي أثرت في أماكن كبيرة من العالم، فقد تطور معها تداول العملات.

    تداول العملات


    تداول العملات


    تداول العملات أو الفوركس هو عبارة عن تغيير العملات المحلية بعملات أخرى يمكن الربح من خلالها، كما أنه يكون هناك وسيط في الأمر يمكن أن يقوم لك بعملية التداول، كما أن عملية التداول تكون في هيئة أزواج من العملات، حيث تصل العملات التي يمكن أن يتم تداولها إلى أكثر من تسعين عمله، ومنها العملات المشهورة والتي يتم تداولها في العالم في الوقت الحالي والعملات التقليدية، وأنواع غير منتشرة من العملات.

    مصطلحات خاصة بتداول العملات


    توجد بعض المصطلحات التي تكون منتشرة في أسواق تداول العملات ، ومن ضمن هذه المصطلحات، ما يلي:

    ● Ppi


    هي عبارة عن وحدة في زوج العملات التي يتم تبادلها، أو عبارة عن 0.0001 من ضمن الأسعار المعروضة الخاصة بزوج العملات.

    ● السبريد


    يعد الفارق الأساسي بين أسعار أزواج العملات المعروضة، والسعر الذي يتم الطلب به، وفي أغلب الأحيان يكون الفرق بين السعرين منخفض إلى حد كبير.

    ● الهامش


    يعتبر هذا هو الحساب الذي بعد أن يتم التداول هذه هو الحساب المتبقي لديه، ولكن في أغلب الأحيان يكون الهامش الذي يمتلكه الأفراد الذين يدخلون إلى عالم التداول قليل، وربما هذا يكون سبب في عدم الربح الجيد، لذلك تقوم بعض الشركات بعملية توفير رافعة مالية حتى يتمكن من الربح.

    ● الرافعة المالية


    تعتبر هذه هي النسبة التي تقوم بعض الشركات بالمشاركة في عملية التداول للعديد من المواطنين، وتكون بنسبة معينة، حيث ربما تكون النسبة من 1:10 فإذا شارك الفرد في تداول العملات بألف فسوف تشارك الشركة بعشرة آلاف.

    ويوفر التعامل مع الشركات في بعض الأحيان ميزة لن تجدها عند التعامل بمفردك، حيث ربما تتعرض للخسارة ولكن بمجرد أن تصل إلى صفر دولار، وقتها سوف يتم إغلاق كامل الحساب، ولن يتم تراكم أية ديون للشركة عليك، ولكن لابد من أن تتساءل عن عمل الشركة بنظام EsmA.

    مميزات التداول للعملات


    من ضمن المميزات التي تخص تداول العملات ، ما يلي:

    ● تعطي سيولة هائلة، وذلك تم إثباته من خلال بعض الدراسات، حيث أنها توفر الأرباح والسيولة اللازمة لكل المتداولين.

    ● غير محدودة بمنطقة جغرافية معينة، لذلك يمكن أن تتم عملية تداول العملات في أي نطاق.

    ● يمكن أن يتم تداول العملات على مدار اليوم في خمسة أيام في الأسبوع، لذلك لا يوجد أي تقييد في الأمر.

    ● في صعود العملات أو هبوطها يستفيد المتداول، وذلك عن طريق الربح في حالة الصعود والشراء في حالة الهبوط.

    ● يكون فيها في البداية تداول تجريبي بعملات وهمية، حتى يتمكن المتداول من معرفة كل التفاصيل التي تمكنه من الربح فيما بعد.

    ● توفر ما يسمى بالرافعة المالية، وذلك عند التداول مع شركات فوركس، التي يكون فرصة الربح لديها أكبر.

    عيوب التداول للعملات


    على الرغم من كل المميزات التي ذكرناها، إلا أنه توجد بعض المخاطر التي ربما تسبب الكثير من الأضرار المتداولين، ومن ضمن العيوب التي تكون منتشرة، ما يلي:

    ● إن سوق تداول العملات كبير إلى حد كبير، لذلك ربما يكون هذا هو السبب الأساسي، حيث أنه لا يمكن السيطرة عليه.

    ● المتداولون في أسواق فوركس يشعرون بالجشع والطمع، مما يجعلهم يريدون الحصول على الربح من كل المتداولين.

    ● من الممكن أن يتم استخدام الرافعة المالية بشكل سيء، حيث يؤدي ذلك إلى أخطاء لا يمكن تلافيها.

    ● التعامل مع الشركات في أسواق فوركس ليس مضمونًا، فلابد من البحث عن شركات مرخصة، حتى تضمن جميع الأموال التي ستدفعها.

    تداول العملات للمبتدئين


    هناك العديد من الخطوات الأساسية التي لابد من الالتزام بها، وذلك في حالة أخذ قرار البدء في تداول العملات ، حيث لابد من أتباع الخطوات التالية:

    ● البحث عن وسيط يكون لديه سمعة جيدة، ومعروف في أسواق تداول العملات، كما أنه لابد أن تكون المكاتب الخاصة به مرخصة من وزارة المالية في الدولة التابع لها، لأن في هذا المجال يوجد العديد من المكاتب التي يكون غرضها الأساسي هو النصب على الأشخاص الجدد.

    ● البحث عن منصة تكون متماشية معك ويمكن التداول من خلالها، كما أنه لابد من أن تكون الشركة التي تتبعها على دراية كاملة بالمنصة، وتبدأ في التداول التجريبي الذي يشبه التداول العادي ولكن الفارق الوحيد أن العملات تكون وهمية، كما أنه لا يوجد ربح أو خسارة، ولكنها ستضيف لك المزيد من الخبرة.

    ● التعلم عن كل أمور التداول، حيث أن هذا الأمر لا يختص بالدراسة في الجامعات، ولكنه لا يحتاج سوى أن تكون في عملية تعلم دائم بدون توقف.

    أفضل طريقة من أجل تداول العملات


    يعتبر من أفضل طرق التداول التي تجني عليك الكثير من الأموال في فترات قصيرة، ومن ضمن التعليمات التي تم وضعها حتى تصل إلى أفضل طريقة، ما يلي:

    ● وضع استراتيجية شاملة تغطي عملية التداول من البداية إلى النهاية، وهذه الاستراتيجية لابد من أن تكون شاملة، كما تجب معرفة موعد الانسحاب ومعرفة موعد وضع الأموال.

    كل هذه تكون عبارة عن توقعات بمدى سقوط الأسواق، وكل هذه التوقعات تكون من خلال الخبرة الشخصية.

    ● أن يكون صبورًا في انتظار الأرباح.

    ● وضع بعض التعزيزات التي تمنع الخسارة القريبة.

    ● في حالة ربحك، لابد من أن يكون معدل الخطر المحيط بك في الخسارة أقل من الربح.

    ● يجب أن تبتعد عن الرافعة المالية بمعدلات عالية، لأنها سوف تجلب عليك الكثير من الخسائر في المستقبل.

    ● في البداية لابد من الدخول بمبالغ معقولة.

    توجد العديد من التطبيقات التي يتم استخدامها بشكل عالمي في تداول العملات ومنها ما يلي:

    ● Netdania


    بالإضافة إلى فكرة التداول عليه، فإنه يوفر الاستراتيجيات اللازمة من أجل نجاح عملية التداول، ويوفر لك فرصة تداولها مع الأصدقاء على التطبيق نفسه، ويمكن تحميله على أجهزة الأندرويد والأيفون.

    ● Trade Interceptor


    يعتبر من ضمن الأدوات المتقدمة في عالم التداول، ويوفر ما يقرب من 160 سهمًا، ويعطيك تحليل السوق بشكل كامل، كما أن الشركة التي قامت بإصداره قامت بترقيته منذ فترة.

    ● Forex Time FXTM


    يعتبر من ضمن التطبيقات المشهورة، حيث يتم استخدامه في دول متعددة يصل عددها إلى أكثر من 180 دولة، كما أنه من ضمن ما يميزه أنه تم تصميمه لكل المبتدئين، والمحترفين معهم أيضًا.

    لذلك ما زال تداول العملات يشغل بال الكثير من الأفراد، وربما أصبح من ضمن القضايا الاقتصادية المنتشرة.

    ويتوقع البعض أنه في السنوات القادمة سوف يكون من أكبر التجارات المنتشرة هو التداول للعملات، وربما سوف يعرف الكثير من الشباب عن الأعمال التقليدية ويلجؤون إلى المتاجرة بالعملات.

    إرسال تعليق