تاريخ مكة المكرمة قديما وحديثا

تاريخ مكة المكرمة قديما وحديثا

    تاريخ مكة المكرمة قديما وحديثا مكة المكرمة هي إحدى مدن المملكة العربية السعودية وتقع بالتحديد في الغرب، وهذه المدينة مقدسة عند المسلمين نظراً لوجود البيت الحرام والكعبة الشريفة والصفا والمروة وغار ثور وغار حراء، كما إن قداستها تأتي من أنها مكان ميلاد رسول الله محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، وتقع مكة المكرمة في إحدى الأودية الجافة لجبل السراة، وتبلغ مساحة هذه المدينة حوالي 3.04 ألف كيلو متر مربع أما طولها يبلغ حوالي 77.5 كيلو متر من الشمال للجنوب وعرض هذه المدينة يبلغ حوالي 89 كيلو متر من الشرق للغرب وتعد مكة المكرمة من أقل المحافظات من حيث المساحة واليوم سنتناول معكم في هذا المقال تاريخ مكة المكرمة قديما وحديثا.
    تاريخ مكة المكرمة قديما وحديثا

    أهم أسماء مكة المكرمة
    في تاريخ مكة المكرمة قديما وحديثا عرفت هذه المدينة بالكثير من الأسماء وكل اسم يدل على سمو مكانتها فمكة المكرمة قبل الإسلام كانت لها مكانة دينية كبيرة في شبه الجزيرة العربية وكانت كلمتها صارمة على الجميع، ومن الأسماء التي عرفتها بها مكة المكرمة في القرآن الكريم مكة وبكة، البلد الأمين كما أن من أشهر أسمائها أم القرى وام رحم والحاطمة لأنها تحطم جميع من يستخف بها وسميت أيضاً بالبيت العتيق لأنها عتق من الجبابرة، والرأس لأنها مثل رأس الإنسان، وسميت بالوادي والقرية والعرش والحرم الأمين والقادس لأنها تطهر من جميع الذنوب والناسة والباسة.
    تاريخ مكة المكرمة قديما وحديثا

    تأسيس مكة المكرمة
    تاريخ تأسيس مكة يرجع إلى أكثر من 2000 سنة قبل الميلاد، فكانت مكة المكرمة قديما عبارة عن قرية صغيرة تقع في إحدى الأودية الجافة في الجبال ومع مرور الوقت بدأ الناس يتوافدون إليها من أجل الاستقرار وهذا في عصر النبي إبراهيم عليه السلام والنبي إسماعيل عليه السلام، حيث في ذلك الوقت قام إبراهيم عليه السلام بترك هاجر زوجته في هذا الوادي الجاف امتثال لأمر الله سبحانه وتعالى، وبقيت السيدة هاجر تسعى بين الصفا والمروة بحثاً عن المياه إلى أن تفجرت عيون بئر زمزم وفدت إليها العديد من القبائل، وأول قبيلة سكنت مكة المكرمة هي قبيلة جرهم، وفي هذه الفترة وضعت قواعد الكعبة الشريفة على يد النبي إبراهيم عليه السلام، وفي العام التاسع من الهجرة حرمت مكة المكرمة على غير المسلمين.
    تاريخ مكة المكرمة قديما وحديثا
    تاريخ مكة المكرمة قديما وحديثا حيث كانت مكة قبل البعثة أشبه لإمارة من إمارات المدن الراقية في معايير ومقاييس الزمن الواقعة فيه من حيث الإدارة والتنظيم، وفي فترة من الفترات كانت قبيلة خزاعة تشرف على سيادتها حتى زمن قصي بن كلاب، وكان لمكة المكرمة دار ندوة أشبه بدار الحكومة حيث كان يجتمع في هذا الدار رؤساء القبائل والبطون الموالية لقريش وكان يتم اتخاذ القرارات المتعلقة بالسلم والحرب في هذا الدار.
    وفي عهد أخر كان عبد المطلب بن هاشم بن عبد مناف هو سيد مكة ونسب إليه حفر بئر زمزم وهذا الوقت مرتبط بميلاد النبي محمد عليه الصلاة والسلام، وكان للنبي دور واضح في بناء الكعبة في سيل جارف، وعندما بلغ الأربعين عاماً نزل عليه الوحي وبدأ يدعو الناس سراً لعبادة الله وحده لا شريك له سرياً لمدة ثلاث سنوات وبعد لذلك جهر بالدعوة ولم يسلم من إيذاء قريش لذلك أمر بالهجرة إلى المدينة وناصرته وعاد إلى مكة فاتحاً لها في عام 8 هـ، ومكة تميزت على مر العصور الإسلامية وفي الوقت الحالي مازلت متميزة فهي أهم مدينة دينية في العالم.

    مراد وعدي
    @مرسلة بواسطة
    بث مباشر علاج طبيعي وبطريقة بسيطة لكل الامراض نصائح ومعلومات اخبار وبث مباشر اماكن سياحية تعرف على افضل الاماكن السياحية في العالم العربي والغربي وافضل المدن والقرى والجزر التي تجذب اكبر عدد من السياح من كل بقاع العالم سفر فنادق وحجزات تحميل لعبة

    إرسال تعليق