-->

جامعة الملك عبد العزيز بجدة رقم 1 بجده

جامعة الملك عبد العزيز بجدة رقم 1 بجده

    جامعة الملك عبد العزيز بجدة هي جامعة عامة في مدينة جدة ، المملكة العربية السعودية، وقد أنشئت الجامعة في عام 1967 كجامعة خاصة، على يد مجموعة من رجال الأعمال بقيادة محمد أبو بكر بخشب، ومن بينهم الكاتب حمزة بوغاري في عام 1974، تحوّلت جامعة الملك عبد العزيز إلى جامعة عامة بقرار من مجلس وزراء المملكة العربية السعودية بناء على أوامر الملك فيصل آنذاك وفي عام 2016، صنفت الجامعة العربية حسب تصنيف أوقات التعليم العالي لقد أُدرجت جامعة الملك عبد العزيز في اعلى ٢٠٠ جامعة في العالم بأربع طاولات ترتيب.

    جامعة الملك عبد العزيز بجدة


    · وفي عام 1964، طرح محمد علي حافظ في البداية فكرة إنشاء جامعة خاصة في مدينة جدة.
    · وفي العام نفسه، تم تشكيل لجنة تحضيرية مكونة من ستة أعضاء من بينهم محمد علي حافظ ومحمد أبو بكر بخشاش.
    · وبعد فترة وجيزة، وافق ولي العهد فيصل رسمياً على الفكرة، وفي عام 1965، تشكلت اللجنة التنفيذية للجامعة.

    جامعة الملك عبد العزيز بجدة
    جامعة الملك عبد العزيز بجدة


    · وفي عام 1966، نظمت الوحدة مسابقة لتصميم شعارها، وقدم التصميم الفائز أدبل حليم راضي، وهو فنان محلي من جدة.
    · وفي عام 1967، أنشئت جامعة الملك عبد العزيز رسمياً كجامعة خاصة، تهدف إلى نشر التعليم العالي في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية.


    · وقبل هذا التاريخ، لم تكن هناك مؤسسات للتعليم العالي في جدة.


    · وقد تحققت هذه الأهداف من خلال جهود رجال أعمال رفيعي المستوى وشخصيات سعودية بارزة ؛ وبمساعدة الملك فيصل وتشجيعه ودعمه المالي.


    ·جامعة الملك عبد العزيز بجدة بدأت الجامعة عامها الأكاديمي الأول في عام 1968، وكان عدد طلابها صغيرا نسبيا (68 من الذكور -30 من الإناث).


    · وفي عام 1969، أنشئت الكلية الأولى (كلية الاقتصاد والإدارة) وفي عام 1970، أنشئت كلية الآداب والعلوم الإنسانية.

    تاريخ جامعة الملك عبد العزيز بجدة


    · وفي عام 1974، قرر مجلس وزراء المملكة العربية السعودية دمج الجامعة مع الحكومة؛ وتحولت إلى جامعة عامة وكان هذا القرار الرئيسي سبباً في تحفيز التحول المثير للإعجاب إلى الموقف الذي وصلت إليه الجامعة اليوم.


    · كما شهدت جامعة الملك عبد العزيز تقدماً كمياً ونوعياً هائلاً من حيث الالتحاق وتنوع البرامج الأكاديمية.
    · وهي الآن معترف بها كجامعة ذات مستوى عالمي بفضل اتصالاتها وتعاونها على الصعيد الدولي في مجالات البحث والابتكار والاعتماد والترتيب.


    ·جامعة الملك عبد العزيز بجدة وهي تفعل ذلك في الوقت الذي تواصل فيه الحفاظ على التزامها التقليدي بتقديم خدمات تعليمية ومجتمعية متميزة.
    · واعتباراً من عام 2017، بلغ عدد طلابها حوالي 000 31 طالب، منهم 28 طالباً دولياً، وهي تعتبر واحدة من أفضل الجامعات في العالم العربي.


    · وقد صمم تشييد المبنى المعماري الأمريكي البنغلاديشي فضل الرحمن خان.
    · في عام 2018، صُنِّفت الجامعة العربية الأولى حسب أوقات التعليم العالي نظراً لأثر الاقتباس الشديد والتوقعات الدولية الشديدة.
    · كما احتلت المرتبة الاولي كنسبة مئوية من مجموع المنشورات مع التعاون الدولي، وفقاً لتصنيف أخبار الولايات المتحدة.
    أهداف جامعة الملك عبد العزيز بجدة


    · وبين عامي 2004 و2014، وضعت جامعة الملك عبد العزيز برنامجاً لجذب المجتمع الدولي، واستقبلت ما يقرب من 150 بحثاً أو تخصصات مختلفة.


    · وطورت الجامعة شركاء دوليين في مجال البحوث، بما في ذلك في المغرب، حيث طورت برنامج مشترك للبحوث القمرية مع المرصد الفلكي أوكايميدن.


    · للجامعة 13 مركز بحثياً مختلفاً، معظمها في ميادين الطب (الجينوم الطبي وتخلخل العظام)، والبيئة والطاقة، وتغير المناخ، وتحلية المياه.


    · أسس سامي أنغاوي في السبعينات مركز بحوث الحج إلى مكة، ويضطلع بسلسلة من الأعمال حول الحدث الديني، ولا سيما الجوانب اللوجستية المحيطة بالحج.


    مركز جامعة الملك عبد العزيز بجدة


    · صُنِّفت جامعة الملك عبد العزيز بين ١٠١ و١٥٠ منذ سنة ٢٠١٦ بحسب الترتيب الأكاديمي للجامعات العالمية، علاوة على ذلك، ووفقاً لتصنيف اخبار الولايات المتحدة والتقرير العالمي لأفضل جامعة عالمية، صُنِّفت جامعة الملك عبد العزيز في المرتبة ٧٦ في سنة ٢٠٠٩.


    · ووفقاً لتصنيف الجامعات العالمية، تحتل جامعة الملك عبد العزيز المرتبة 186 منذ عام 2016 في أعلى جامعات العالم حسب مرتبة كوكواريلي سيموندس (QS) المقيم في لندن.


    ·جامعة الملك عبد العزيز بجدة ووُجه النقد إلى كاو لأنه زُعم أنه دفع مبالغ مالية إلى باحثين مقتبسين من جميع أنحاء العالم لاستشهاد كاو بوصفه "انتساباً أكاديمياً ثانوياً" من أجل تعزيز ترتيبهم.


    منشأ جامعة الملك عبد العزيز


    · أنشئت جامعة الملك عبد العزيز عام 1967 على شاطئ البحر الأحمر في مدينة جدة كجامعة خاصة تحمل اسم مؤسس المملكة العربية السعودية الملك عبد العزيز آل سعود لخدمة احتياجات التعليم العالي في المنطقة الغربية من المملكة.
    · وفي عام 1973، التحق كاو بنظام الجامعات العامة السعودية.


    · ومنذ ذلك الحين اكتسبت كاو خبرة ناجحة واضطلعت بدور رائد في العديد من النظم الأكاديمية والتقاليد في تطوير التعليم العالي في المملكة.


    · كما شهدت مقاطعة كاو تقدماً كمياً ونوعياً هائلاً من حيث الالتحاق وتنوع البرامج الأكاديمية.
    · وهي الآن معترف بها كجامعة مرموقة على مستوى العالم نشأت عن أنشطتها الدولية في مجال التوعية والتعاون في مجالات البحث والابتكار والاعتماد والترتيب.


    · وهي تفعل ذلك في الوقت الذي تواصل فيه الحفاظ على التزامها التقليدي بتقديم خدمات تعليمية ومجتمعية متميزة.
    · تحمل جامعة الملك عبد العزيز اسم مؤسس المملكة العربية السعودية أنشئت الجامعة في عام 1967 كجامعة خاصة تهدف إلى نشر التعليم العالي في المنطقة الغربية من المملكة العربية السعودية.


    · وقد بدأ العام الدراسي الأول في عام 1968 بافتتاح برنامج الدراسة التحضيرية لعدد قليل من الطلاب (68 طالباً و30 طالبة).


    كليات جامعة الملك عبد العزيز


    · وبعد عام، افتتحت الجامعة كلية الاقتصاد والإدارة وهي أول كلية في الجامعة.
    · وقد أصدر مجلس الوزراء قراراً في عام 1974 يقضي بنقل الجامعة من جامعة خاصة إلى جامعة حكومية.
    · وفي الوقت نفسه، صدر قرار آخر بدمج كلية الشريعة وكلية التعليم العالي اللتين أنشئتا في عام 1949 في مكة، في جامعة الملك عبد العزيز.


    · وانفصلت هاتان الجامعتان عن جامعة الملك عبد العزيز واندمجتا في جامعة أم القرة بعد إنشائها.
    · وقد ساهم اعتماد الحكومة لهذه الجامعة المنشأة حديثاً والدعم الكبير الذي قدمته مساهمة كبيرة في تحويل جامعة الملك عبد العزيز إلى جامعة حديثة تستوعب حالياً 152 82 طالباً وطالبة.


    · وتحتل الجامعة مركزاً متميزاً بين مؤسسات التعليم العالي في المملكة.


    · وتشمل جامعة الملك عبد العزيز حرمين منفصلين (أحدهما للإناث والآخر للذكور) وفقاً لمقتضيات الشريعة الإسلامية.
    · وكل من الحرمين مجهز بجميع المرافق الأكاديمية والثقافية والرياضية والترفيهية، فضلاً عن مكتبة كبيرة مجهزة بأحدث التكنولوجيات لخدمة الطلاب وهيئة التدريس.
    · وخلال أربعة عقود، أصبحت الجامعة إحدى أبرز مؤسسات التعليم العالي المحلية والدولية.


    · وهي تقدم برامج تعليمية لإعداد الخريجين للقيام بأعمال تتماشى مع الاحتياجات التعليمية المتغيرة للمجتمع المحلي.


    · وشهدت الجامعة تطوراً كبيراً من حيث النوعية والكمية، وأصبحت واحدة من أبرز جامعات المملكة من حيث عدد الطلاب في ميادين الدراسة العلمية والنظرية المتنوعة والمتكاملة.


    · وبعض التخصصات مثل علوم البحار والأرصاد الجوية والجيولوجيا والهندسة النووية والطيران والتعدين والهندسة الطبية.

    إرسال تعليق

    Follow by Email