أخر الاخبار

معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتها 2024

معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتها معلومات عن طيور  الروز  يبحث عنها الكثيرين  من عشاق طائر الروز حول العالم، حيث أنها هى طيور الحُب، ذات الألوان المبهجة، وتغريداتها الصباحية المرحبّة بقدوم النهار على البشرية، والتي يمكن تربيتها بأبسط الطرق داخل المنزل، كما أنه يمكن أن تكون الرفيق الوفيا نظرًا لأن متوسط أعمارها قد يصل إلى الـ 20 عامًا وأكثر، لذلك سوف نتناول  في مقالنا اليوم معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتهاوطريقة تربيتها بالمنزل، فضلًا عن شخصية وسلوك طيور الروز، وللمزيد من التفاصيل تابعوا معنا.

معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتها 2024

 تحمل طيور الروز أكثر من اسم لاسيما الببغاء الوردية، أو طائر الحب الوردي، بينما اسمها العلمي هو Agapornis roseicollis .

هى من فصيلة الببغاء، حيث يمكن تدريبها على نطق كلمات تضفى على أصحابها جو من المرح، فضلًا عن صفيرها المميز، وأصواتها المغرّدة بالصباح والمساء.

معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتها


أما عن علاقات طيور الروز ببعضهم، فهم يعشقون الترابط والحياة في حبّ أبديّ، فدائمًا ما يجتمع كل زوجين من طيور الروز، على غصون الأشجار، يغردان معًا، ويعيشا معًا طوال عمرهما على الحب، حتى إذا ما توفي أحدهم، فلن يستطيع الآخر الارتباط بغيره، بل وقد يموت خزنًا على رفيقه، لذا جاءت تسمية  ب"طائر الحُب" حيث يعتبر رمزًا للحب والوفاء.

الموطن الأصلي لطيور الروز 

  •  لعل من أفضل الـ معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتها هى معرفة أين يمكن العثور عليها، حيث تستوطن جنوب قارة أفريقيا، لاسيما في جزيرة مدغشقر في المحيط الهندي، كما تتواجد بكثرة طيور الروز في ولاية أريزونا الأمريكية، وبالتحديد بمنطقة فينيكس، حيث تحوى أعدادًا لا حصر لها من تلك الطيور.
  • بينما تأخذ طيور الحُب الأشجار العالية مسكنًا لها، كما تفضل الحياة على أرض جافة وبنفس الوقت قريبة من أي مصدر للمياه، لاسيما الأنهار أو الشواطئ.
  •  في مواسم الجفاف، تختار طيور الروز السكن داخل شقوق الأشجار المخفية، كما أنها أحيانًا تصبح عدوانيًة للغاية في حالة التنافس مع الحيوانات الأخرى للحصول على المياه.

شخصية طيور الروز وسلوكها

  • بينما يرغب الكثيرين في تربية طيور الروز فلهم أن يتعرفوا على بعض الـ معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتها، حيث تعتبر طيور الروز أو طيور الحُب، من أكثر الطيور الودودة والمحبّة للبشر، فهى اجتماعية ونشيطة للغاية.
  • كما تعشق اللهو واللعب، بينما تعتاد التغريد بأصواتها الرنانة مع بدايات الصباح وفي نهايات المساء، إلا أنها لاتتسبب بالإزعاج لأصحاب المنزل بل تقوم دائمًا بالتعبير عن محبتها لهم من خلال الحط على أيديهم، والاستكانة إليهم، وكذلك مداعبتهم عن طريق فرك رقبتهم بريشها الناعم الملون.
  • كما تتميز بغيرتها على من يقتنيها، فقد يتحول سلوكها إلى العدواني في حالة ما إذا وجدت صاحب المنزل يداعب قطته أو كلبه.

صفات طيور الروز

 من أهم الـ معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتها أنها تتسم جميعها بوجود البقعة الوردية على رأسها، بينما تختلف بعض الصفات بين الذكور والإناث، وكذلك تختلف بين البالغين والصغار كما يلي:

  • لون الريش الأصلي لطيور الروز هو اللون الأخضر، بينما قد يختلف وفقًا للطفرات المتعددة، فيمكن أن نجد ريش صغارها باللون الأبيض الكريمي، أو اللون الأزرق والأصفر، وكذلك البنفسجي والأسود. 
  • لون الريش حول عنق ذكورها البالغة يكون أرجوانيًا داكنًا، بينما الإناث البالغة، لا يوجد لديها ذلك اللون حول رقبتها.
  • يتميز الذكر من طيور الروز  بريشه الأسود اللون أو الأبيض، بينما صدره فلونه  وردي، كما أن ريشه ساطعً زاهي.
  • بينما الأنثى فلونها غالبًا ما يكون بني مقلم، أما الرأس فيغلب عليه اللون الأسود.
  • أما الطيور الصغيرة، فهى تكتسب اللون الوردي بعد عمر الثالثة وهو عمر النضوج الجنسي لديها.
  • كما أن متوسط عمر طيور الروز قد يتفاوت حيث يتراوح ما بين( 12 عامًا، وحتى أكثر من 20 عامًا).

المعايير التي يجب اتباعها عند اختيار طيور الروز للتربية

لمعرفة كافة الـ  معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتها من حيث الاختيار الجيد لتلك الطيور، فهناك بعض المعايير الواجب اتباعها، لاسيما:

أن تكون الطيور صغيرة بحيث لا يتعدى عمرها الثلاثة أشهر.

  1. كما يجب إجراء الفحص الكامل لطائر الروز قبل القيام بشرائه، للتأكد من خلوّه من الأمراض.
  2. وكذلك التأكد من عدم وجود أي إفرازات حول عينيه.
  3. ولأن طيور الروز أهم ما يميزها نشاطها وحركتها الدائمة، فعليك أن تتجنب اختيار الطائر قليل الحركة، حيث أنه قد يكون في تلك الحالة مريضًا.

كيفية تربية طيور الروز

  1. يبحث عشاق طيور الحب عن أفضل الـ معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتها لكي يقومون بتربيتهم داخل المنزل، فمن المهم أن يقومون باختيار أقفاصًا كبيرة الحجم، لكي يعيش داخلها بحرّية أكبر.
  2. كما انه لا يفضل شراء طائرًا واحدًا كي لا يمرض من وحدته وقد يموت، بل يجب اختيار زوجين لاقتنائهما داخل المنزل، فضلًا عن تجهيز  مجموعة من أغصان الشجر طبيعيًة كانت أو صناعية، وكذلك عدة ألعاب خاصة بالطيور.
  3. نظرًا لأن طيور الروز تتميز بالمرح وعشقها للحركة واللعب، وكذلك الطيران والقفز في محيط المكان، لذا لابد من إخراجها من القفص يوميًا لبعض الوقت كي تتاح لها الفرصة بالاستمتاع بفطرتها وحياتها الطبيعية.

أفضل غذاء لطيور الروز

  1. طالما تفكر في جمع معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتها فلك أن تتعرف على أهم الأغذية التي تفضلها طيور الحُب، حيث تتغذى في موطنها الأصلي على الأزهار والبذور وكذلك الحبوب، فضلًا عن حبوب الدخن ذات الفوائد العظيمة للبشرة، وللصحة بشكل عام مما يجعل مزارعي أفريقيا يحاربون تواجد طيور الروز بمزارعهم لأنها تتغذي على ذلك النبات الذي هو مورد رزقهم.
  2. لذلك عند تربية طيور الروز بالمنزل فهى فيمكن تقديم الأغذية المفضلة لديها والتي تمدها بكافة العناصر الغذائية، ومن أفضل تلك الأغذية، هى ثمار التوت، وحبوب البازلاء، والدجاج المطبوخ، وأيضًا رحيق الزهور والمكسرات،  وكذلك الخضراوات الورقية لاسيما البقدونس للطيور البالغة.
  3.  بينما الصغار يمكنهم تناوله بعد أن يبلغ عمرهم ثمانية أسابيع، وفي كل الأحوال، يجب تقديم الوجبة الغذائية المكتملة العناصر لتلك الطيور التي تشتمل على الحبوب والفواكه وكذلك الخضراوات، وتقديم المياه لها بالقدر الكافي كما يمكن شراء الأغذية المخصصة لهم، من أي متجر لبيع مستلزمات الحيوانات الأليفة.

تكاثر طيور الروز

لك أن تتعرف على أبرز الـ معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتها وتكاثرها، حيث تبدأ طيور الروز في تكاثرها بدءً من عمر الـ 10 شهور، ويستطيعون التكاثر حتى وصولهم إلى عمر الـ 6 سنوات، بينما تتشابه طيور الحُب مع الأرانب في غزارة إنتاجها، حيث تستطيع أنثى الروز أن تبيض عددًا هائلًا خلال العام الواحد، بينما يصبح ذكر الروز عدوانيًا بشكل مبالغ به أثناء مواسم التكاثر، وهى أهم علامات التزاوج لديهم.

إلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية مقالنا معلومات عن طيور الروز: صفاتها وغذاؤها وكيفية تربيتها،حيث تناولنا به الموطن الأصلي لطيور الروز، وكذلك تعرفنا على صفاتها، وسلوكياتها، فضلًا عن كيفية تربيتها، وكذلك الغذاء المناسب لها، كما تعرفنا على المعايير التي يجب اتباعها عند اختيار طيور الروز للتربية والاعتناء بها في المنزل.

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-