-->

ممارسة الرياضة أثناء الحمل

ممارسة الرياضة أثناء الحمل

    ممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل بانتظام تساعدكِ في جعل حملكِ أكثر إمتاعاً، ويساعدكِ على التكيف بشكل أفضل مع متطلبات الطفل الصغير، الحمل لمدة حوالي 40 أسبوعاً يمثل تحدياً جسدياً !. ممارسة التمارين الرياضية أثناء الحمل لها الكثير من العجائب والفوائد لكِ ولطفلكِ، ومع ذلك من الأفضل التحدث إلى طبيبك في بداية الحمل لمناقشة التمارين الرياضية المناسبة لكِ.وسوف نتعرف هنا على أهمية الرياضة لكِ وأفضل الطرق وأكثرها أماناً أثناء الحمل. 


    ممارسة الرياضة أثناء الحمل


    فوائد التمارين الرياضية للحامل


    يمكن أن توفر التمارين الرياضية أثناء الحمل فائدة كبيرة للأم والطفل منها: 



    · ممارسة الرياضة أثناء الحمل تُقلل من خطر زيادة الوزن الزائد خلال هذه الفترة. 

    · تؤدي التمارين الرياضية في أي وقت إلى تحسين صحة القلب وتحسين الدورة الدموية. 

    · تقليل التعب وغثيان الصباح وآلام ومشاكل الظهر. 

    · تقليل الإمساك الناتج عن الحمل. 

    · تقليل خطر الإصابة بسكري الحمل وارتفاع ضغط الدم. 

    · تهيئة عضلات الرحم و الحوض للولادة. 

    · زيادة فرصة الولادة الطبيعية. 

    · تحسين الحالة المزاجية للحامل الناتجة عن تغير مستوى الهرمونات في الجسم. 

    · تحسين وتعديل النوم لديكِ. 

    أفضل التمارين الرياضية أثناء الحمل




    o المشي في الأماكن المفتوحة 



    المشي من التمارين التي من الممكن لمعظم النساء ممارستها حتى ميعاد الولادة ، فحاولي المشي لمسافة نصف ساعة ثلاثة أيام في الأسبوع ، وارفعِ من وقتكِ وسرعتكِ قليلاً كل أسبوع ، سوف يساعدك المشي على حماية القلب والأوعية الدموية دون التأثير على الركبتين والكاحلين ، ولكن عليكِ اختيار الأسطح الملساء وتجنب الحفر والصخور والعقبات الأخرى وارتداء الأحذية المناسبة لهذا. 

    o تمرين السباحة


    التمارين الرياضية المائية والسباحة تعتبر من التمارين المثالية للحمل، وذلك لأن في الماء تزنِ أقل مما تزنِ على الأرض، لذلك سوف تشعرِين أنك أخف وزناً وأكثر مرونة، وقد تساعد السباحة أيضا على تخفيف الغثيان وآلام الظهر والقدمين المنتفخين ومشاكل النوم. ولأن الطفل يطفو معكِ فأنه لطيف على المفاصل والأربطة. ولكن كوني حذره عند السير على جوانب حمام السباحة، وتجنبي أيضاً الغوص تحت الماء والمسابح الدافئة وغرف البخار وأحواض الاستحمام الدافئة والساونا لتقليل ارتفاع درجة الحرارة. 

    o تمرين اليوجا


    دروس اليوجا قبل الولادة تحافظ على ارتخاء المفاصل وتساعد على الحفاظ على مرونة الجسم ، اليوجا تقوي العضلات وتحفيز الدورة الدموية وتعزز الاسترخاء ، وتساعد في تقليل ضغط الدم المرتفع ، مع تقدم الحمل تجنبِ المواقف التي قد تسبب لكِ فرط التوازن ، وأيضاً في الثلث الثاني من الحمل تجنبِ الاستلقاء على الظهر لأنه من الممكن وزن الجنين والرحم الزيادة يتسبب في الضغط على الأوردة والشرايين الرئيسية وتقلل تدفق الدم إلى القلب. 

    o ركوب الدراجات

    ركوب الدراجات على دراجة ثابتة تعتبر آمنة بشكل عام حتى لو كنتِ بدأتِ برنامج للتمارين الرياضية. ركوب الدراجات وسيلة جيدة لزيادة معدل ضربات القلب دون الضغط الشديد على مفاصلك، وتساعد الدراجة في دعم توازن الجسم لأنها ثابتة فيكون خطر السقوط منخفضاً. 

    o دروس الرقص الجماعي أو الأيروبكس


    تمارين الأيروبكس ودروس الرقص الجماعي مثل الزومبا ، تعتبر طريقة رائعة لزيادة معدل ضربات القلب، وتمنحكِ الإندورفين ، وتجنبِ القفز أو الحركات الشديدة. 

    o تمارين كيجل


    من مميزات تمارين كيجل هو أنه يمكنكِ القيام به في أي وقت ، وفي أي مكان ، تساعدكِ تمارين كيجل على تقوية عضلات الحوض والرحم مما قد يسهل عليكِ عملية الولادة. للقيام بذلك، اضغط على عضلات الحوض كما لو كنتِ تحاولِ التوقف عن التبول أو تمرير الغازات لمدة 5 ثوان ثم الاسترخاء. وكرري هذا التمرين 10 مرات، خمس مرات في اليوم.

    إرسال تعليق

    Follow by Email