-->

الفيصلي ينتصر على سحاب بصعوبة كبير وبتايجة 3/2

الفيصلي ينتصر على سحاب بصعوبة كبير وبتايجة 3/2
    كلاهما يسعى لتحقيق الانتصار لكن من واقع ونظرة مختلفتين، فالفيصلي الذي سقط بفخ التعادل أمام الحسين بالجولة الماضية، يأمل باستعادة نغمة الانتصار والتقدم نحو المراكز الأمامية، وسحاب الذي خسر أمام الصريح بالوقت القاتل، سيرمي بكل قواه لتحقيق الفوز الذي ينفعه كثيرا ويعزز من آماله في الابتعاد عن دائرة الخطر.
    حسابات الفريقين تشير إلى إمكانية مشاهدة مباراة قوية ومثيرة من الطرفين، سعيا للوصول إلى الهدف المنشود.. فريق الفيصلي وإن كان يمتلك الخيارات الفنية اللازمة، إلا أنه يدرك بأنه سيواجه خصما عنيدا يتمتع لاعبوه باللياقة العالية والحماس إضافة إلى الرغبة القوية في تحقيق نقاط الفوز.

    لذلك سيلجأ الفيصلي إلى الموازنة بين الواجبات الهجومية والدفاعية انطلاقا من منطقة الوسط التي يتواجد فيها انس الجبارات ويوسف أبو جلبوش وخليل بني عطية الذين سيفكرون أولا في تشديد الرقابة على نظرائهم في وسط سحاب محمود البصول واحمد ابو جادو ومحمد العدوان، قبل التفكير بالمبادرات الهجومية والتقدم لإسناد العرسان والرواشدة ولوكاس في الأمام.
    في المقابل فإن فريق سحاب سيعمد في البداية إلى تأمين الحماية اللازمة لمرماه والموازنة بين الطلعات الهجومية والواجبات الدفاعية، خوفا من ترك مساحات قد ينجح هجوم الفيصلي في استغلالها وستكون انطلاقات سمير رجا ومحمد العدوان وخلدون الخزام ويزن النعيمات، هي مرتكز أداء الفريق ومحور عملياته الهجومية.

    إرسال تعليق

    Follow by Email